Type to search

الخليج العربي رئيسي

البنك الدولي يؤكّد تفاقم الأزمة الاقتصادية في الإمارات

عبد المالك
Share
البدون

نيويورك – الشرق الإخباري | أظهر أحدث تقرير نشره البنك الدولي، اليوم الأحد، تفاقم الأزمة الاقتصادية في دولة الإمارات بشكل غير مسبوق، وسط مؤشرات تؤكّد حدّة تدهور الأوضاع الاقتصادية، وعجز حكومي عن العثور عن الحلول المناسبة.

وبحسب التقرير الحديث للبنك الدولي عن واقع النمو في الدول العربية، فإنّ الإمارات لم تحقق معدلات نمو تتماشي مع إمكاناتها الاقتصادية والسياحية خلال الفترة ما بين 2016-2019.

وذكر أن الأسباب الاقتصادية لهذا التدهور في النمو الاقتصادي الإماراتي جاء على خلفية تورّط أبو ظبي في حربها باليمن، وتورّطها بتقديم الدعم العسكري والمالي لخليفة حفتر في ليبيا وميلشياته المسلّحة للانقلاب على الحكومة الليبية الشرعية.

وبيّن التقرير أنّ معدل النمو في الإمارات هبط إلى 0.8%، كما توقّع البنك الدولي أن يكون معدل النمو الاقتصادي في الإمارات خلال عام 2019 بشكل محدود، مقدرًّا عدم تجاوز النمو معدل 2% من إجمالي الناتج المحلي للبلاد.

كما أبرز البنك الدولي معاناة اقتصاد الإمارات من ركود اقتصادي حاد، لا سيّما في ضوء التباطؤ العقاري والانحدار السياحي الكبير وانقباض نشاط الترانزيت وانخفاض سعر النفط.

يشار إلى أنّ البنك المركزي الإماراتي خفّض من نسبة نمو اقتصاد الدولة بمعدل 2% من إجمالي الناتج المحلي خلال عام 2019 الجاري، وليس بمعدل 3.5% وفقا للتقديرات السابقة التي نشرها في شهر آذار/مارس الماضي.

كما أظهرت بيانات إماراتية رسمية نشرت يوم الاثنين أن اقتصاد الإمارات قد انكمش بشكل ضخم بلغ 2.17 بالمئة خلال شهر سبتمبر/أيلول 2019 الماضي.

وبحسب البيانات الرسمية فإنّ انكماش معدل تضخم أسعار المستهلك السنوي في الإمارات بلغ 2.17 بالمئة، وفقًا لإحصائية خاصة بشهر سبتمبر/أيلول 2019.

وقد سجّل التضخّم في اقتصاد الإمارات 108.53 نقاط في سبتمبر/أيلول الماضي، مقارنة بنحو 110.93 في الشهر المماثل من عام 2018، وفق ما أظهرت بيانات الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، وهي هيئة حكومية رسمية.

وأظهرت البيانات أن الانخفاض قد جاء مدفوعًا بتراجع نحو 7 مجموعات، من أبرزها النقل بنسبة 5.79 بالمئة، والملابس والأحذية بـ7.09 بالمئة، ومجموعة السكن والمياه والكهرباء والغاز (تشكل 34.1 بالمائة من إنفاق المستهلكين) بـ4.35 بالمئة.

كما تراجع التضخم في اقتصاد الإمارات على أساس شهري بنسبة 0.74 المئة، مقارنة مع 109.33 نقطة في أغسطس/آب الماضي من العام الجاري.

يشار إلى أنّ تقارير عديدة كشفت عن معاناة إمارة دبي من أزمة اقتصادية غير مسبوقة، الأمر الذي دفع حكومتها إلى البحث عن الاقتراض خشية من تفاقم أزمتها وصولًا إلى الانهيار الاقتصادي الشامل الذي بات وشيكًا.

ونقلت وكالة “رويترز” للأنباء عن رائد صفدي كبير المستشارين الاقتصاديين في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي قوله إنّ الإمارة جاهزة للحصول على قروض إذا ما اقتضت الحاجة، كاشفًا عن وصول الدين الحالي لدبي إلى 124 مليار دولار.

وبحسب الوكالة العالمية فإن حكومة دبي تتفاوض بشكل سري منذ بضعة أسابيع مع عدّة مصارف إماراتية وعالمية لترتيب الحصول على قرض جديد من خلال إصدار سندات دولارية؛ وذلك حتى يتسنّى لدبي تسديد أقساط الديون وعدم الوقوع في التأخّر عن السداد الذي يقود إلى الإفلاس.

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *