Type to search

البرلمان الأوروبي يعفي مواطني دولة قطر من تأشيرة “شنغن”

الخليج العربي رئيسي

البرلمان الأوروبي يعفي مواطني دولة قطر من تأشيرة “شنغن”

Share

أقرت لجنة الحريات المدنية والعدل والشؤون الداخلية في البرلمان الأوروبي بالإجماع الخميس على إعفاء مواطني دولة قطر من تأشيرة “شنغن”، فيما رفضت اللجنة الطلب المقدم من دولة الكويت احتجاجاً على تنفيذ الكويت عمليات إعدام مؤخراً.

حيث يأتي هذا القرار ليرد على الحملة المغرضة التي تتعرض لها دولة قطر، والإدعاءات الباطلة التي تسوقها بعض الدول والمؤسسات بشأن ملف حقوق الإنسان وحقوق المثليين بسبب استضافتها لمونديال قطر/ في تطور وصفه مراقبون بأنه انتصار آخر بعد نجاح الدولة في تنظيم فعاليات كأس العالم 2022،

وصدر قرار اللجنة الأوروبية بمنح مواطني قطر حق دخول دول الاتحاد الأوروبي بدون تأشيرة شنغن بتأييد 42 صوتا مقابل معارضة 16 صوتا فقط.

وأبرز المراقبون أن هذا التطور يمثل تأكيد على قوة الدبلوماسية القطرية الناعمة، لاسيما أن اللجنة الأوروبية لا تمنح هذا الامتياز إلا للدول الرائدة في مجالات مختلفة من بينها احترام حقوق الإنسان.

وهذه الخطوة ستجعل الجواز القطري من أقوى الجوازات في العالم وهو ما يشكل نجاحا مزدوجا تعيشه قطر في ظل استضافتها مونديال كأس العالم 2022 والنجاح الباهر الذي حققته.

وتقدمت المفوضية الأوروبية (EC) في 27 أبريل الماضي باقتراح لإعفاء مواطني الكويت وقطر من متطلبات الاتحاد الأوروبي للتأشيرة قصيرة الأجل.

وتم قرار الإعفاء من تأشير شنغن بالنسبة لقطر من دون أي شروط مسبقة، فقط متابعة الحوار السنوي والتقييم الدوري لأوضاع حقوق الإنسان.

في المقابل تم فرض عدة شروط على الكويت قبل إبرام الاتفاقية الثنائية بشأن الإعفاء من التأشيرة منها إعادة تقييم المفوضية تقييم وفاء الكويت بالمعايير المنصوص عليها في المادة 1 من هذا النظام، ولن يمنح البرلمان الأوروبي موافقته على إبرام اتفاقية الإعفاء من التأشيرة بين الاتحاد الأوروبي والكويت في غياب إعادة التقييم من قبل المفوضية، إلى جانب ضرورة إقرار الكويت بوقف مؤقت لتطبيق عقوبة الإعدام.

ومع سريان الاتفاقية سيكون بوسع كل مواطن من دولة قطر يحمل جواز سفر بيومتريا السفر دون تأشيرة إلى الاتحاد الأوروبي، لفترات قصيرة تصل إلى 90 – 180 يوماً للسياحة أو للأغراض العائلية.

وسيتمكن وقتها الراغبون في السفر من دخول أحد بلدان منطقة شنغن والسفر بحرية في جميع بلدانها، كما يمكنهم القيام بزيارة واحدة مستمرة أو زيارات متعددة.

 

وشنغن‏ هي المنطقة التي تضم 26 دولة أوروبية، وقد ألغت جواز السفر وضوابط الهجرة على الحدود المشتركة الداخلية بينها، وهي بمنزلة دولة واحدة لأغراض السفر الدولي، مع وجود سياسة تأشيرات مشتركة تحمل الاسم ذاته.

وكانت دولة قطر رحبت بإعلان المفوضية الأوروبية إدراج دولة قطر في قائمة الدول التي يُعفى مواطنوها من تأشيرة شنغن.

وفي حينه أكدت وزارة الخارجية القطرية أن تسهيل الإجراءات على المواطنين بالخارج أولوية قصوى في ظل جهودها لتسهيل سفر القطريين إلى جميع أنحاء العالم.

وجاء هذا الاقتراح بعد أن قامت المفوضية بتقييم عدد من المعايير، بما في ذلك الهجرة غير النظامية، والسياسة العامة والأمن، والفوائد الاقتصادية، وعلاقات الاتحاد مع البلدين.

الأوسمة :

قد يعجبك أيضا

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *