Type to search

الطب والصحة منوعات

الاستعانة بتكنولوجيا النانو لمعالجة مشاكل الأطعمة التالفة

عبد المالك
Share
النانو

أعلنت باحثة إيرانية عن إمكانية الاستعانة بتكنولوجيا النانو للمساهمة في التخلص من الأطعمة التالفة، وذلك بعدة تجارب أجريت في المختبرات السويسرية في مدينة لوزان.

وأكدت الباحثة الإيرانية نيلوفار شريف على إمكانية معالجة الأطعمة التالفة بشكل حقيقي، إذ أن هناك العديد من الحلول التي وصلت لمرحلة التنفيذ.

بدورها تعمل شريف على  تطوير تقنيات تغليف ذكية، يمكنها تحديد المنتجات الفاسدة بدقة، يأتي ذلك ضمن مشروع مدته ثلاث سنوات تشرف عليه الباحثة في مرحلة ما بعد الدكتوراه ضمن تخصص علوم النانو.

من جهتها أشارت عالمة الأغذية swissinfo.ch: إلى أن وجود أجهزة استشعار يُسهل من عملية مراقبة المنتجات، وضبط وتحديد الوقت الفعلي لإنتهاء تاريخ صلاحية الاستخدام.

وأوضحت شريف على أنها تقوم ضمن المشروع على ابتكار أجهزة استشعار مصنوعة من الأنابيب النانوية الكربونية الصغيرة، بالإضافة إلى جزئيات اسطوانية  تتشكل من صفائح مغلفة بذرات كربونية أحادية الطبقة تقاس بجزء من المليار من المتر، وتسعى الباحثة إلى أن هذا الابتكار يحقق نجاحاً في الكشف عن حالة الغذاء ودرجات تدهوره.

وتضيف الباحثة، أن عملية الكشف عن تدهور الغذاء تكون من خلال تفاعل المستشعر عند انتهاء صلاحية الطعام، وذلك أن أجهزة الاستشعار فائقة الصغر مدمجة بعبوات الطعام، بعد عملية التفاعل يتم ترجمة البيانات إلى علامة معينة على العبوة من الخارج فيستطيع من خلالها المستهلك قراءتها ومعرفة النتيجة.

إضافة إلى ذلك، إن من إحدى الطرق التي من خلالها يمكن معرفة كيفية تحلل الأطعمة وانتهاء صلاحيتها، هو معدل الحموضة (PH) الموجود بالأطعمة، إذ من خلال مراقبة مستوى الحموضة، يمكن لتلك المستشعرات أن تتنبه لنشاط التحلل وبالتالي إشعار المستهلك بوجود نوع من أنشطة الكائنات الدقيقة، يعني يمكن قراءة معدل انتهاء الطعام التالف.

وجدير بالذكر أن مشروع شريف تم اختياره كجزء من برنامج مبادرة مستقبل الغذاء الذي يهدف إلى توسيع عمليات البحث في تخصص الأطعمة والتغذية، حيث تعمل على مشروعها في مختبرات تقنية النانو الموجودة في المعهد التقني الفدرالي العالي في لوزان.

ووفقاً لمنظمة الأغذية والزراعة العالمية (الفاو) أن يتم إهدار حوالي ما يقرب أكثر من ثلث المواد الغذائية التي يتم إنتاجها سنويا، فيما تعد سويسرا من البلاد التي في قمة الهرم بشأن إتلاف الأطعمة والأغذية، إذ يتم إتلاف ما يعادل 190 كيلو غرام من الطعام للفرد سنوياً.

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *