Type to search

رئيسي منوعات

كورونا وأثرها على العلاقات الاجتماعية في المغرب.. تفاصيل

نزار البرديني
Share
الضحايا

تحدث تقرير نشره موقع صحيفة “هسبريس” المغربية، عن أثر الذي تركه فيروس كورونا على العلاقات الاجتماعية ، وأكثر الأماكن التي افتقدها المغاربة أثناء فترة الحجر الصحي.

يشار أن مؤسسة “منصات للأبحاث والدراسات الاجتماعية”، قد إصدرت تقريرا حمل عنوان “المغاربة وكوفيد 19…التمثلات، المواقف والممارسات”، لفت إلى أن فيروس كورونا المستجد تحوّل لمؤثر اجتماعي.

وكان نسبة 78.6 في المئة من المغاربة الذين شاركوا في استطلاع الرأي، قد أشارو إلى حدوث تغييرات على حياتهم الاجتماعية نتيجة الجائحة، نظير 57.9 في المئة قالوا أن علاقتهم بالمحيطين بهم قد تطورت نحو الأفضل ، في حين ذكر 7.3 في المئة أن العلاقات ساءت.

وحول ما يخص أكثر الأماكن التي افتقدها المغاربة أثناء فترة الحجر الصحي، فقد جاءت المناطق التعليمية والمهنية في الطليعة بنسبة حوالي 23 في المئة، وجاء بعدها المساجد بـ19.3 في المئة ، ثم المواقع الترفيهية والرياضية بنسبة 10.9 في المئة.

كما وأكد عدد من المشاركين في التقرير على أنهم افتقدوا لعدداً من النشاطات الاجتماعية مثل زيارة الأقارب بنسبة 15.3 في المئة، والسفر والتنقل بنسبة 16.1 في المئة.

وتحدث التقرير بأن 80 في المئة من الذين تم إستطلاع آراؤهم أشاروا إلى أن الظروف والمتغيرات المحيطة بالوباء، قد غيرت من سلوكياتهم نحو محيطهم.

وبشأن بالجانب المالي، فقد أوضح التقرير أن مداخيل الأسر المغربية أثناء فترة الحجر الصحي كانت مجملها من الاستمرار في مزاولة العمل بنسبة حوالي 54.1 في المئة ، أو الاعتماد على مدخرات سابقة بنسبة تصل الي 11.9 في المئة.

يذكر أن النتائج التقرير أستندت على استطلاع رأي تضمن 56 سؤالا ، وشارك فيه حوالي 2392 شخصا ، جمعت آراؤهم في الفترة الممتدة من 12 مايو وحتى 4 يونيو.

الوسوم

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *