Type to search

رئيسي رياضة

يوفنتوس يواصل كتابة التاريخ في ليلة التتويج بمسابقة الدوري الإيطالي

نزار البرديني
Share
الإيطالي

استطاع فريق يوفنتوس من الفوز بلقب الدوري الإيطالي لكرة القدم وذلك للمرة التاسعة على التوالي، بقيادة المددير الفني ماوريسيو ساري، في موسم 2019/2020، الذي كان شاهداً على العديد من الأحداث الكبيرة، وفي مقدمتها توقف النشاط لأشهر بسبب تفشي فيروس كورونا، ليستمر أبناء “السيدة العجوز” بالتربع على عرش “الكالتشيو”، وتسجيل اسمها بأحرف من ذهب في تاريخ كرة القدم الإيطالية.

وعبر التاريخ فقد شهد الدوري الإيطالي لكرة القدم العديد من الأرقام القياسية، كان لنادي يوفنتوس النصيب الأكبر، لأنه يعتبر صاحب أطول سلسلة من التتويجات في “الكالتشيو” برصيد تسعة ألقاب متتالية منذ عام 2012 حتى 2020.

كما ويعد يوفنتوس صاحب العدد الأكبر من النقاط خلال موسم واحد بتاريخ الدوري الإيطالي لكرة القدم، عندما حقق 102 نقطة في موسم 2013/2014، بعد الفوز حينها 33 فوزاً على منافسيهم، ويعتبر الحارس المخضرم جيانلويجي بوفون أكثر لاعب تحقيقاً للقب “الكالتشيو” برصيد 10 ألقاب.

بدوره حقق المدرب السابق جيوفاني تراباتوني رقم مميزاً بأن يكون أكثر مدير فني استطاع التتويج بلقب الدوري الإيطالي في التاريخ مع ناديي يوفنتوس وإنتر ميلان، برصيد 7 ألقاب، إلا أنه على الرغم من فوز “السيد العجوز” بالكالتشيو تعرض  ماوريسيو ساري للكثير من الانتقادات.

أما المدرب الحالي ساري فقد نجح في الظفر بلقبه الأول في إيطاليا، منذ أن دخل عالم التدريب، غير أن الانتقادات تطارده، لاسيما من جماهير “السيدة العجوز”، التي تتهمه بأنه يقف وراء تراجع أداء “البيانكونيري” الملحوظ في الموسم الحالي، بالرغم من وصوله لنهائي كأس إيطاليا، ومنافسته على بطولة دوري أبطال أوروبا.

وفي ذات السياق فقد تحدث ماوريسيو ساري، قائلاً بأن فريقه يظهر أن لديه إمكانات هائلة في بعض الأوقات، وفي أوقات أخرى يتركك في حيرة، ولاسيما أن نجوم “السيدة العجوز” يظهرون بعض اللحظات القوية في المواجهات، إلا أن الأداء ينخفض بشكل غريب للغاية.

الجدير بالذكر أن مستقبل المدرب ماوريسيو ساري مع نادي يوفنتوس أصبح على المحك، لأن الإدارة والجماهير تطالبه بضرورة المحفاظة على الألقاب المحلية،إضافة للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا، لاسيما وأن الفريق لديه العديد من النجوم، من بينهم البرتغالي المخضرم كريستيانو رونالدو والأرجنتيني باولو ديبلا.

المصدر: موقع روزانا

Tags:

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *