Type to search

الخليج العربي رئيسي

الإمارات تستجدي الهدوء بعد تهديد إيران بتدميرها

نزار البرديني
Share
الإمارات

أبو ظبي – الشرق الإخباري | سارعت سلطات دولة الإمارات إلى استجداء الهدوء في المنطقة وتجنيبها الحرب، وذلك عقب ساعات من تهديد إيران بتدمير اقتصادها حال انطلاق مقاتلات أمريكية لضرب أهداف إيرانية من قاعدة الظفرة العسكرية الأمريكية بالإمارات.

وشدّد وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي، اليوم الأربعاء، على أن بلاده تحتاج إلى “الهدوء والاستقرار”، معربًا عن أمله في أن تقود “حكمة” إيران والولايات المتحدة الأمريكية إلى الوصول إلى تهدئة للتوترات بالمنطقة.

وأكّد المزروعي أنّ الإمارات تأمل في أن لا يكون هناك أي تصعيد آخر بالمنطقة.

وجاءت تصريحات المسؤول الإماراتي التي تستجدي الهدوء بالمنطقة عقب ساعات من تهديد الحرس الثوري الإيراني، اليوم الأربعاء، بتنفيذ هجمات تستهدف دولة الإمارات، إذا ما انطلقت منها طائرات أمريكية لقصف أهداف إيرانية.

وهدّد الحرس الثوري في بيان ناري سلطات الإمارات قائلًا إنّه “إذا تحرّكت المقاتلات الأمريكية من قاعدة الظفرة نحونا فعلى الإمارات أن تودّع الانتعاش الاقتصادي” الذي تسعى له في ظل الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تضربها.

وتوعّد قادة في الحرس الثوري بقصف مدن إماراتية حال شنّ الطيران الأمريكي غارات على إيران انطلاقًا من قواعده العسكرية بالإمارات، مؤكّدين رصدهم تحليق طائرات أمريكية في أجواء قاعدة الظفرة العسكرية “ومستعدّون لقصف قاعدة الظفرة إذا ما تمّت مهاجمتنا”.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن مسؤولين بالحرس الثوري تهديدهم بإطلاق “موجة ثالثة” من الصواريخ الباليستية تدمّر إمارة دبي ومدينة حيفا في الكيان الإسرائيلي، إذا ما ردّت الولايات المتحدة على الهجوم الصاروخي الذي نفّذه الحرس الثوري ضد قاعدتين عسكريتين أمريكيتين بالعرق فجر الأربعاء.

وبيّنت أنّ الحرس الثوري قد قام برصد 100 هدف لأمريكا وحلفائها في المنطقة، وهو على استعداد لضرب هذه الأهداف في حال شنّ أمريكا أي “عدوان” ضد إيران.

يشار إلى أنّ الحرس الثوري الإيراني أعلن فجر الأربعاء استهداف قاعدة “عين الأسد” التي تضم جنودا أميركيين في محافظة الأنبار العراقية، وقاعدة “أربيل”، بعشرات الصواريخ من طراز “أرض أرض” و “أرض جو”؛ وذلك ردًّا على مقتل قائد فيلق القدس الإيراني الجنرال قاسم سليماني في قصف أمريكي فجر الجمعة الماضية.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن الهجوم الصاروخي استهدف قاعدتي عين الأسد وأربيل، مبيّنًا أنّ إيران أطلقت أكثر من 12 صاروخًا باليستيًا على القاعدتين اللتين تتمركز فيهما قوات أميركية.

Tags:

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *