Type to search

الخليج العربي رئيسي

الإمارات تخضع وتشرع بحملة للتخفيف من صدمة تأجيل “إكسبو 2020”

نزار البرديني
Share

أبو ظبي – الشرق الإخباري | شرع النظام الإماراتي بحملة إعلامية ضخمة عبر مواقعه الإلكترونية وصحافته المحلية ومرتزقته من الإعلاميين العرب والأجانب من أجل التخفيف من القرار المتوقّع بتأجيل معرض إكسبو 2020 الذي كان مقررًا تنظيمه في إمارة دبي.

وأنفقت الإمارات مئات ملايين الدولارات على تجهيز الأجنحة الخاصة بالبلدان المشاركة في معرض إكسبو دبي 2020، في وقت تعاني فيه إمارة دبي من عجز مالي حاد يهدّد بانهيارها اقتصاديًا وينذر بأزمة تفوق أزمتها الاقتصادية عام 2008.

وفشل النظام الإماراتي على مدار الأسابيع الماضية في إقناع الدول المشاركة في المعرض الدولي بعدم وجود خطر يتهدّد تنظيمه في ظل تفشّي وباء “كورونا” المستجد الذي ضرب العالم، وتسبّب في تعليق وتأجيل كافة الأحداث السياسية والعلمية والرياضية العالمية.

وبرغم مخاطر تفشّي فيروس “كورونا” أجبر النظام الإماراتي العمال الأجانب على العمل في ظروف قاسية وغير صحية، لا تتوفّر فيها أدنى معايير الوقاية من الإصابة بالفيروس الوبائي الذي يهدّد حياتهم.

ودعت العديد من منظمات حقوق الإنسان العالمية وتلك المعنية بحقوق العمال النظام الإماراتي إلى توفير الحماية اللازمة للعمال في منشآت إكسبو دبي 2020، ووقف الأنشطة الإنشائية كافة في ظل المخاطر التي تهدّد حياة العاملين.

وتعرّض النظام الإماراتي لضغوط دولية وحقوقية عديدة بدأت بإجباره على الخضوع وبدء الاستعداد لقرار تأجيل تنظيم معرض إكسبو 2020 في ظل المخاطر العالمية الحالية.

وكانت إمارة دبي تعوّل كثيرًا على تنظيم المعرض الدولي في ظل الانهيار الاقتصادي الذي يضرب الإمارة، والشلل التام الذي أصاب قطاعي العقارات والسياحة.

وأنفقت الإمارة عالية الاستدانة مئات ملايين الدولارات على تجهيز البنية التحتية والمنشآت الخاصة بالمعرض الدولي، وكانت تتوقّع أن يجذب أكثر من 10 ملايين سائح ما قد يعيد العجلة الاقتصادية بدبي إلى الحركة مجددًا وتعويض جزء من النزيف الاقتصادي المتواصل.

يشار إلى أنّ إكسبو 2020 كان المفترض أن يتمّ تنظيمه في الفترة ما بين 20 أكتوبر/تشرين الأول 2020 وحتى 10 أبريل/نيسان 2021، لكنّ يبدو أنّ قرار تأجيل انطلاقه بات قريبًا جدًّا في ظل تفشّي فيروس “كورونا” المستجد، والخشية العالمية من عدم السيطرة على الفيروس.

اقرأ أيضًا |

“إكسبو 2020” في خطر.. رويترز: شواطئ دبي خاوية والإمارة تتأهب لضربة مالية

Tags:

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *