Type to search

رئيسي

اكتشاف مذهل.. “فيروس الأمعاء” قد يعالج أمراضًا خطيرة

عبد المالك
Share
صحة

سان دييغو – الشرق الإخباري | قالت دراسة نشرتها مجلّة “Nature Microbiolog” إن فيروس الأمعاء الذي يعود إلى عصور ما قبل التاريخ قد يكون علاجًا لأمراض خطيرة مثل السكري وداء كرون، بحسب ما نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وقالت الصحيفة، في تقرير نُشر يوم الأربعاء (10 يوليو)، إنّ العلماء الذين أجروا الدراسة يعتقدون أن الفيروس الذي يعدّ “أقدم من البشرية” يعيش في أحشاء غالبية الناس حول العالم.

وأوضحت أن المعد الرئيس للدراسو، البروفيسور روبرت إدواردز، اكتشف مع زملائه وجود crAssphage (لأول مرة) في عام 2014، ونشروا نتائجهم في Nature Communications.

ووجد فريق البحث في جامعة ولاية “سان دييغو” فيروس crAssphage في ميكروبيوم الأمعاء لدى زهاء 70% من “مجتمع البحث”.

واستدركت بالقول إن فريق البحث استخدموا عينات من مياه الصرف الصحي من 67 دولة، ليجدوا أن crAssphage عاش في الرئيسيات وربما تطور مع البشر على مدى ملايين السنين.

وبيّنت الدراسة التي نشرتها المجلّة العلمية أنّه يمكن للفيروس المسمى crAssphage أن يقتل البكتيريا، ولكنه لا يؤثر على الجسم بالطريقة نفسها، التي يسبب فيها مرض الإنفلونزا أو نزلات البرد.

ونوّهت إلى أنّه يمكن القول إن فيروس الأمعاء من نوع حميد وأصبح “جزءا لا يتجزأ” من الأمعاء، لأنه تطور مع البشر ليصبح مفيدا، إذ تُستخدم الفيروسات، مثل crAssphage، لعلاج المرض كبديل للمضادات الحيوية، ولكن التجارب ما تزال في المراحل المبكرة.

ولفتت إلى أن الفيروس الذي يدور الحديث عنه عبارة عن “جرثومة”؛ ما يعني أنه قادر على مهاجمة وتدمير البكتيريا، مشيرة إلى أنّ هذه الأنواع تعدّ “آكلة البكتيريا” شائعة للغاية وغير محدودة التنوع.

ووفق الصحيفة البريطانية فإنّه لا يوجد أي دليل على أن crAssphage يمكن أن يسبب المرض، حيث يتكيف مع نظام المناعة لدينا، ونقلت عن الباحثين قولهم إن سلالات الفيروس قد تُستخدم في إيصال الأدوية، ويمكن أن تساعد المصابين بالسمنة.

وتعتبر الفيروسات المعوية هي سلالة مهمة جدًا في عائلة فيروسات البيكورنا (Picornaviridae)، -بحسب موقع ويب طب- فإن اسمها مشتق من قدرتها على التكاثر في الأمعاء، ومن هناك تنتشر عن طريق البراز.

وذكر الموقع الطبي المتخصص أنّ الفيروسات المعوية تصنّف بحسب مصدرها إلى فئات، منها: فيروسات معوية من مصدر آدمي، فيروسات بقر، فيروسات خنازير، قرود، قوارض وطيور، فيما تقسّم الفيروسات الآدمية إلى أربع فئات هي (السنجابية، الكوكساكية، الإيكو، الإنترو)

الوسوم

You Might also Like

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *