Type to search

الخليج العربي رئيسي

اشتباكات بين ميلشيات إماراتية وقوة يمنية في عدن

عبد المالك
Share
الحزام الأمني

عدن – الشرق الإخباري | شهدت العاصمة اليمنية المؤقّتة عدن يوم الثلاثاء اشتباكات مسلّحة بين ميلشيات “الحزام الأمني” المدعومة من الإمارات وقوات حكومية يمنية.

واندلعت الاشتباكات المسلّحة في محيط البنك المركزي اليمني بالعاصمة المؤقتة؛ ما أسفر عن إصابة أفراد من الطرفين واحتراق مدرعة.

ونقلت وكالة “الأناضول” عن مصدر أمني يمني قوله إنّ اشتباكات مسلحة اندلعت بين قوة من القوات الخاصة الحكومية وميلشيات من “الحزام الأمني” التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من النظام الإماراتي، في محيط البنك المركزي بمدينة كريتر في محافظة عدن.

وأضاف المصدر مفضلا عدم نشر اسمه، كونه غير مخول بالتصريح للإعلام، أن الاشتباكات أدت إلى إصابة عدد من الجنود من الطرفين (لم يحدد عددهم)، واحتراق مدرعة عسكرية أمام البنك، مشيرًا إلى أن الطرفين تبادلا إلقاء القنابل اليدوية أثناء عملية الاشتباك.

ولفتت الوكالة إلى أنّ السلطات الأمنية اليمينية لم تصدر أي توضيح حول أسباب الاشتباكات التي اندلعت بين الميلشيات المموّلة من النظام الإماراتي وبين القوات الحكومية.

ونقلت عن أحد موظفي البنك المركزي قوله إنّ قوة تابعة للقوات الخاصة قدمت إلى البنك للمطالبة برواتب أفرادها المتأخرة من عدة أشهر، تلا ذلك وقوع اشتباكات بين القوة والميلشيات الإماراتية.

يشار إلى أنّ عناصر ميلشيات “الحزام الأمني” التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من النظام الإماراتي قد سيطرت في أغسطس/آب الماضي على العاصمة اليمنية المؤقّتة بعد اشتباكات عنيفة مع القوات الحكومية والجيش اليمني.

وعقب سيطرتها الميلشيات الإماراتية على عدن، والميلشيات الحوثية على صنعاء، تدخّل النظام السعودي لإجراء محادثات وساطة بين المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من النظام الإماراتي والحكومة اليمنية برئاسة عبد ربه منصور هادي المقيم في العاصمة السعودية الرياض.

يشار إلى أنّ مطار عدن الدولي جنوبي اليمن يشهد حالة من التوتر الكبير منذ عدّة أيام بين ميلشيات “الحزام الأمني” التابعة للمجلس الجنوبي الانتقالي المدعوم من الإمارات، وبين القوات السعودية المتواجدة في المطار.

وبحسب ما ذكر مصدر أمني في مطار عدن فإنّ التوتّر جاء على خلفية رغبة القوات السعودية استقدام قوة عسكرية إلى المطار وطرد الميلشيات المدعومة من الإمارات التي تتولى حاليًا مهمّة تأمينه.

وبيّن أنّ ميلشيات “الحزام الأمني” رفضت الخطوة السعودية، وسارعت فور علمها بإرسال مرتزقتها المسلّحين على متن عربات عسكرية زوّدتها بها الإمارات، وانتشروا في محيط قاعتي “الوصول” و”التشريفات” في مطار عدن.

وتابع بالقول إنّ القوات السعودية ردّت على هذه الخطوة من الميلشيات التابعة للإمارات بالدفع بتعزيزات من الجنود والمدرّعات في محيط تمركزها داخل مطار العاصمة اليمينة المؤقّتة، مؤكّدًا أنّ الوضع داخل مطار عدن “متوتّر وينذر باندلاع معارك بين الجانبين”.

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *