Type to search

الخليج العربي رئيسي

اختفاء محمد بن سلمان عن الديوان الملكي.. والسبب فيروس كورونا!

عبد المالك
Share
اختفاء

مضت 4 شهور على اختفاء محمد بن سلمان ولي العهد  عن الديوان الملكي في العاصمة الرياض، وتحديدا منذ بدء تفشي فيروس كورونا داخل المملكة مطلع مارس/ آذار الماضي، ولم يظهر بن سلمان الملقب بـ”MPS” سوى مرة واحدة عبر تقنية الاتصال المرئي أثناء تهنئة القوات المسلحة بعيد الفطر السعيد، وأدخل الفيروس التاجي المملكة بانهيار اقتصادي واجتماعي غير مسبوق، ولأول مرة في تاريخها، وسط اختفاء لدور آل سعود بإدارة أزمة بلادهم.

حيث بلغ عدد إصابات فيروس كورونا داخل المملكة (182493) حالة، من بينها (56187) حالة نشطة لاتزال تتلقى الرعاية الطبية، و(2277) حالة حرجة، فيما بلغ عدد الوفيات 1551 حالة، وتوفى أمير سعودي بجائحة فيروس كورونا وسط تكتم من نظام آل سعود على ذلك، وسبق أن كشفت تقارير أمريكية عن إصابة عشرات الأمراء بفيروس كورونا، في وقت تتصاعد فيه انعدام الشفافية في المملكة بشأن حدة تطور تفشي الفيروس وما يشكله من مخاطر.

والمملكة التي نالت الجائحة العالمية منها نصيبا وافرا، وأعلنت السلطات حالة الطوارئ والإغلاق في المرافق الحكومية والدينية والعامة والمحافظات، وألحقت أضرار وخسائر مادية غير مسبوقة، دفعت الحاكم الفعلي في المملكة للاختفاء عن الأنظار، وهروبا من الفيروس، وجحيم الكارثة الاقتصادية، توارى “MPS”، عن الأنظار ووسائل الإعلام، ولم يظهر للعلن ولم يتحدث بكلمة عن أزمات المملكة وإجراءاتها المؤلمة.

وكشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية النقاب عن عزل “بن سلمان” نفسه منذ شهرين في إحدى القصور المطلة على البحر الأحمر خشية الإصابة بفيروس كورونا، كما تشهد المملكة فراغا قياديا غير مسبوقا، في ظل أسوأ أزمة اقتصادية تواجهها منذ عقود، فيما تسود حالة من الاستياء الشعبي إزاء مضاعفة الضرائب الحكومية ورفع العلاوات المالية.

وقالت صحيفة “ناشيونال بوست” الكندية: إن إخفاقات بن سلمان المتكررة جعلته أسوأ زعيم في العالم، ورأت أن الأزمات التي يمر بها العالم اليوم، هي أحسن طريقة لتقييم القيادة، ففيها يبرز البعض ويختفي آخرون، فيما يظهر بعضهم كارثة كاملة، مشيرة إلى أنه يجب منح محمد بن سلمان نظرة جدية. فمنذ خمسة أعوام وعندما بدأ والده سلمان بمنحه المنصب بعد الآخر، راكم الأمير سجلا من الفشل والجرائم الصريحة، وكان توقيته لكل واحدة منها سيئا مثل حكمه عليها.

المصدر: ويكليكس السعودية

 

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *