Type to search

الطب والصحة رئيسي منوعات

احذروا من غسالة الملابس !

نزار البرديني
Share
غسالة

برلين – الشرق الإخباري | لا يخلو منزل من وجود غسالة الملابس التي تتولى مهمّة تنظيف ملابسنا من الأوساخ والروائح التي تعلق بها، لكن فريقًا من الباحثين الألمان وجّهوا تحذيرًا خطيرًا إلى الناس.

وبحسب الباحثين فإنّ الغسيل النظيف الذي تخرجه غسالة الملابس يمكن أن يحتوي على جراثيم تشكّل خطرًا حقيقًا على صحة الإنسان، مشيرين إلى أن الأمر لا يقتصر على البيوت وإنّما يشمل أيضًا المستشفيات التي من المفترض أن ترتفع فيها معايير الصحة والنظافة لأعلى مستوى.

وتوصّل الباحثون إلى أن غسالة الملابس يمكن أن تسبب في نقل البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية.

ونقل موقع مجلة “دير شبيغل” الألمانية أن عاملين في مستشفى الأطفال التعليمي التابع لجامعة بون واجهوا لغزًا بعدما اكتشفوا في إحدى فحوصاتهم الدورية ظهور بكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية تُعرف بـاسم “Klebsiella oxytoca” على جلد الأطفال الخدج في قسم العناية الفائقة بالمستشفى.

وذكر الموقع أن الحاضنات والعاملين في مجال الرعاية الصحية الذين لمسوا الأطفال خضعوا لفحوصات واختبارات التلوث، لكنّ النتائج جاءت كلّها سلبية، حيث لم يكونوا هم مصدر البكتيريا الخطيرة التي تسبب في الالتهاب الرئوي والتهابات المسالك البولية وأحد أنواع تسمم الدم.

وانتقلت الشكوك إلى أن الملابس التي يقدّمها المستشفى للأطفال الرضّع بشكل مجاني قد تكون هي السبب، فقاموا بإجراء اختبار على الجوارب والقبعات؛ فوجودا المفاجأة الصادمة بأنّ هذه الملابس كانت بالفعل هي مصدر البكتيريا الخطير.

وبحسب “دير شبيغل” فإنّ اختبارات تلوث أجريت على غرفة الغسيل الخاصة بالمستشفى، فوجد المختصون أن الغسالة المستخدمة لغسل الملابس من النوع العادي المستخدم في المنازل والموفر للطاقة، ولم تكن من النوع الصناعي المستخدم بالمستشفيات والذي يغسل الملابس بالمطهرات في درجات حرارة مرتفعة.

كما وجدوا أن مكان وضع المنظفات والحلقة المطاطية التي تُحكم فتحة إدخال الملابس يمتلأن بالبكتيريا المقاومة لمضادات الالتهاب، وعلى الفور قاموا بإزالة الغسالة واستبدالها بالنوع الصناعي اللازم.

غير أن هذا الاكتشاف الخطير سلّط الضوء على إمكانية تواجد هذا النوع من البكتيريا الخطيرة في غسالات المنازل العادية، حيث يرى الأطباء أنّها قد تشكّل خطرًا على الأشخاص الذين يعانون ضعف المناعة، أو جروح مزمنة، أو يعيشون مع القسطرة، والأطفال حديثي الولادة، وغيرهم.

وبحسب اختصاصي الصحة الخبير الألماني كريستيان براندت فإنّ هذه البكتيريا الخطيرة لا تنتشر إلا في الأماكن الرطبة، وتموت بسرعة في الجفاف؛ لذا فإن أفضل حلّ لها هو درجات الحرارة العالية في الغسيل والمجففات والمكاوي، أو تعريضها لأشعة الشمس المباشرة.

وينصح الخبراء بضرورة تنظيف الغسالة على اختلاف أنواعها بعد غسل أي نوع من الملابس؛ لأن الجراثيم تبقى عالقة في درج وضع المنظفات وحوض الغسالة وبابها وإطاره المطاطي.

اقرأ أيضًا | 

اكتشاف “بكتيريا” في العين وظفيتها عجيبة

Tags:

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *