Type to search

الخليج العربي رئيسي

إِشادة أوروبية بإصلاحات قطر الجديدة الخاصة بحقوق العمال

عبد المالك
Share
قطر

الدوحة – الشرق الإخباري | أشاد رؤساء البعثات الدبلوماسية التابعة للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ووفد الاتحاد الأوروبي بدولة قطر بجهود السلطات القطرية الخاصة بحقوق العمال الأجانب في البلاد.

وجاءت الإشادة الأوروبية في بيان صحفي وصل عقب قرار السلطات القطرية إلغاء شرط تصريح الخروج لغالبية العمال الأجانب، بما في ذلك العمالة المنزلية، والعاملون في المؤسسات الحكومية والمنشآت العامة، وفي قطاعَي البترول والغاز، والعاملون في الشركات البحرية والزراعية.

وأوضح البيان أنّ قرارات السلطات القطرية الجديدة بشأن العمال الأجانب هي أمر من شأنه تحسين أوضاعهم، معبّرين عن تقديرهم لدور السلطات القطرية ووزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية والتزامهم الدائم بتطبيق برنامج الإصلاحات العمالية.

وأكّد على أنّ هذا القرار الجديد يعدّ “خطقطروة مهمة في عملية الإصلاح، وإنّ الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والاتحاد الأوروبي عمومًا على أتم استعداد لدعم دولة قطر في هذا الشأن، وفي شأن أي إصلاحات أخرى مستقبلية”، مشيدًا بالدعم الحثيث الذي يقدمه مكتب منظمة العمل الدولية في دولة قطر.

وكانت منظمة العمل التابعة للأمم المتحدة رحّبت بشدّة بالإصلاحات التي أقرّتها دولة قطر لصالح حقوق العمال في البلاد، مؤكّدة أنّ هذه الإصلاحات ستفيد العديد من العمال المهاجرين.

ونقلت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية عن رئيس مكتب منظمة العمل التابعة للأمم المتحدة الذي يعمل مع قطر، حوتان همايونبور، قوله إنّ المنظمة الدولية “ترحب ترحيبًا حارًا بهذه التغييرات، والتي ستفيد العديد من العمال المهاجرين في قطر”.

وتتضمّن إصلاحات العمل التي أقرّتها دولة قطر إلغاء متطلبات تأشيرة الخروج لجميع العمال المهاجرين تقريبًا، وهي الخطوة التي اعتبرتها منظمة العمل في الأمم المتحدة “علامة فارقة” في جهود الإصلاح التي تنفّذها السلطات القطرية قبل بدء فعاليات كأس العالم 2022 لكرة القدم التي تستضيفها قطر، في تجربة فريدة هي الأولى من نوعها في الشرق الأوسط.

وكانت قطر أعلنت في 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي أنّها اتّخذت قرارًا يتعلّق بـ”نظام الكفالة” الخاص بالعمال الأجانب في البلاد، كما اتخذت قرارًا يتعلّق بالحدّ الأدنى لأجور العمال.

وأعلن وزير العمل القطري، يوسف محمد العثمان فخرو، أن بلاده ستقوم بإلغاء نظام الكفالة على العمال الأجانب بشكل كامل، كما ستقوم بوضع حدّ أدنى للأجور بدءًا من عام 2022.

وينصّ “نظام الكفالة” في البلدان الخليجية، ومنها دولة قطر، على منع العمال الأجانب مغادرة البلاد، أو تغيير العمل دون إذن مسبق من صاحب العمل الكفيل، وهو القانون الذي أعلنت السلطات القطرية قرارًا بإلغائه بشكل كامل.

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *