Type to search

إيلون ماسك يتكبد خسائر فادحة ويتراجع في قائمة أغنى الأغنياء

أخبار متفرقة رئيسي منوعات

إيلون ماسك يتكبد خسائر فادحة ويتراجع في قائمة أغنى الأغنياء

alsharq
Share

خسر الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا إيلون ماسك نحو 27 مليار دولار من قيمة ثروته خلال أقل من أسبوع، بعد استمرار تراجع أسهم الشركة الأميركية الرائدة في مجال صناعة السيارات الكهربائية.

وتراجع بذلك الملياردير الأميركي إلى المرتبة الثالثة في قائمة تصنيفات مجلة “فوربس” لأغنى أغنياء العالم، بعد أن تربع عليها لنحو ستة أسابيع، وفقا لقناة “سي أن بي سي“.

وتضاعفت ثروة ماسك في عام 2020، بنحو خمسة أضعاف لتبلغ 210 مليار دولار في يناير الماضي، مستفيدا من الصعود الصاروخي لأسهم شركة تيسلا خلال العام.

واستفاد الرئيس التنفيذي للشركة، أيضا، من صعود قيمة عملة بيتكوين خلال الأسابيع الماضية، حيث أضاف نحو 1.5 مليار دولار لثروته من جراء الاستثمار في العملات الرقمية.

لكن الانهيار في ثروة ماسك بدأ منذ منتصف الشهر الماضي، بعد تراجع أسهم شركة تيسلا بنسبة 2.4 في المئة في أسواق أسهم شركات التكنولوجيا، مما أدى إلى خسارته نحو 4.6 مليار دولار.

بعدها بأسبوعين خسر ماسك نحو 15 مليار دولار من صافي ثروته نتيجة تراجع قيمة عملة بيتكوين، ليستمر مسلسل السقوط بخسارته ما يقرب من 6.2 مليار دولار اعتبارا من يوم الأربعاء الماضي نتيجة الانخفاضات الكبيرة في أسهم تيسلا.

وبذلك يعود الملياردير الأميركي ومالك شركة أمازون جيف بيزوس، للمركز الأول في قائمة أغنى الاشخاص في العالم بصافي ثروة بلغ 191.2 مليار دولار.

 

إيلون ماسك يتفوق على جيف بيزوس ويصبح أغنى رجل في العالم

وفي نوفمبر الماضي تجاوز القيمة السوقية شركة “تسلا” رائدة صناعة السيارات الكهربائية، إلى أكثر من 520 مليار دولار، وتجاوزت أكثر من القيمة السوقية المجمعة لمعظم شركات صناعة السيارات الكبرى في العالم، ومنهم تويوتا وفولكسفاغن وجينرال موتورز وفورد وفيات كرايسلر وبي أس إيه، وفقا لما ذكره موقع “سي أن أن بيزنس“.

ويأتي هذا الارتفاع بالقيمة السوقية في أعقاب عام لافت لسهم شركة تسلا، حيث ارتفع سعر سهم الشركة بنسبة 550% منذ بداية العام، وتم تداوله بسعر 549 دولارا يوم أمس الثلاثاء، فيما كان 86 دولارا في يناير الماضي.

Tags:

You Might also Like

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *