Type to search

إيران تتهم السعودية بـ”عدم الجدية” في المفاوضات بينهما

غير مصنف

إيران تتهم السعودية بـ”عدم الجدية” في المفاوضات بينهما

Share

اتهمت طهران المملكة العربية السعودية بعدم الجدية في المفاوضات الجارية بينهما منذ مايو الماضي في العراق، وطالبتها بأن تكون أكثر شفافية ووضوحاً خلال المحادثات بينهما.

وصف المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، المفاوضات بين بلاده والسعودية بـ”الشفافة والواضحة” لكنه طالب الرياض بـ”جدية أكبر”، وذلك وفق ما نقلته وكالة مهر الإيرانية شبه الرسمية الإثنين.

وقال زادة في مؤتمره الصحفي الأسبوعي: “الاتصالات بين إيران والسعودية لم تنقطع رغم أنه بعد الجولة الرابعة لم تجري أي محادثات جديدة بشكل حضوري”، حسب قوله.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية الإيرانية قائلا: “المحادثات جرت بشكل واضح وشفاف، والتقدم في المحادثات مرهون بتجاوز الرياض مجرد التصريحات الإعلامية”.

وتابع زادة قائلا عن الجانب السعودي: “إذا رأينا جدية منهم فيمكن بالتأكيد عقد الجولة التالية”، حسب تعبيره.

وأكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية أن المحادثات مع السعودية ترتكز على قضايا ثنائية وتستند إلى قضايا “تهم البلدين”، وأردف قائلا: “لم نتحدث يوما عن أصدقائنا مع طرف ثالث. كما انه لم ينجح منطق الحصار والضغط على لبنان”، في إشارة إلى سحب السعودية سفيرها من لبنان وطرد سفير بيروت لديها نظرا لأزمة تصريحات وزير الإعلام جورج قرداحي.

وكان قد استضاف العراق أربع جولات من المفاوضات بين السعودية وإيران منذ مطلع العام الجاري، لكن المحادثات توقفت بين الجانبين بعد انتخاب الرئيس الإيراني الجديد، إبراهيم رئيسي وحكومته.

تصريحات قرداحي .. السعودية والبحرين تطلبان من سفيري لبنان المغادرة

وتأتي التصريحات الإيرانية في ظل تصاعد الأزمة بين الرياض وبيروت، التي اندلعت بسبب تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي بشأن حرب اليمن.

وسحبت السعودية سفيرها من بيروت وطلبت من السفير اللبناني مغادرة أراضيها، وأوقفت استيراد كل البضائع من لبنان.

وحذت الكويت والبحرين حذو الرياض، فيما استدعت الإمارات بعثتها الدبلوماسية من بيروت كنوع من التضامن السعودية.

ودعا رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي وزير الإعلام إلى تغليب المصلحة الوطنية وإعمال ضميره الوطني (وهي دعوة ضمنية للاستقالة) لإنهاء الأزمة مع الخليجيين.

ورفض قرداحي الاستقالة، وقال إن موقفه لم يتغير، في حين أكد حزب الله اللبناني دعمه قرداحي ورفضه أي ضغوط عليه للخروج من الوزارة.

وقال قرداحي في حلقة بثّت مؤخراً إن حرب اليمن حرب عبثية ويجب أن تتوقف، ووصف الحوثيين بأنهم يدافعون عن أنفسهم في مواجهة عدوان خارجي تشنه السعودية والإمارات.

وتنخرط إيران في الحرب اليمنية المستمرة منذ 7 سنوات إلى جانب الحوثيين الذين سيطروا على غالبية الشمال اليمني، وبضمنه العاصمة صنعاء.

Tags:

You Might also Like

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *