Type to search

رئيسي

إقالة مثيرة للجدل.. نائب في حكومة الظل البريطانية يٌقال بسبب مقال صٌحفي!

عبد المالك
Share

في خضم سيطرة اللوبي اليهودي على منافذ السياسة العالمية، ووسط محاولات دولة الاحتلال الإسرائيلي فرض ايديولوجيتها الفكرية حول العالم، حيث أن سياسية بريطانية نشرت مقالاً ينتقد سياسة إسرائيل فأقيلت من منصبها بحجة معاداة السامية، وبدوره، قرر زعيم الجديد لحزب العمال البريطاني المعارض كير ستارمر ، أقالت النائب ريبيكا لونغ بيلي ، من منصبها كوزيرة تعليم في حكومة الظل.

حكومة الظل هي مجموعة من الاستشاريين تعينهم المعارضة لتقييم وانتقاد عمل الحكومة الرسمية، الإقالة جاءت بعد أن أعادت بيلي نشر مقال لصحيفة الاندبندت البريطانية عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، المقال تضمن لقاء مع الممثلة البريطانية الشهيرة ماكسين بيك، حيث أن بيلي كانت قد وصفت الممثلة أنها جوهرة حقيقية.

وخلال لقاء الممثلة مع الصحيفة تحدثت أن الممارسات التي استخدمتها الشرطة في الولايات المتحدة الأمريكية، والضغط بالركبة على جورج فلويد، تعلمتها من الدورات مع المخابرات الإسرائيلية، وتلك الكلمات اعتبرها زعيم أكبر حزب معارض في المملكة المتحدة بأنها معاداة للسامية.

حيث غرد كير ستارمر عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، قائلاً: إنني  “كزعيم لحزب العمال أسعى دائماً أن أكون واضحاً جدا بالقول، وإن استعادة ثقة الجالية اليهودية هي أولى أولوياته وإن معاداة السامية تتخذ أشكالاً مختلفة ومن الضروري أن نبقى متيقظين في هذا الشأن”.

اقالة النائب ريبيكا لونغ بيلي ، جاءت بعد أقل من 3 ساعات فقط من نشرها للمقال ، وسبقتها حملة واسعة من شخصيات سياسية بريطانية مؤيدة لإسرائيل، وجميعهم استنكروا تصريحات النائبة في حكومة الظل وطالبوا بإقالتها من منصبها، وعلى الرغم من أنها عادت ونشرت بأنها لا تؤيد كل ما جاء في المقال، حيث قالت: ” لقد أعدت نشر المقابلة لأنها تتعلق خصوصاً بالغضب حيال إدارة الوضع الطارئ “الصحي” حالياً من قبل الحكومة المحافظة والمناداة لتوحيد حزب العمال”

الوسوم

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *