Type to search

رئيسي شئون عربية شمال أفريقيا

إعلان حالة “القوة القاهرة” في ليبيا

نزار البرديني
Share
النفط

طرابلس – الشرق الإخباري | أعلنت مؤسسة النفط الليبية يوم السبت حالة “القوة القاهرة” وذلك بعد اقتحام مسلحي ميلشيات الجنرال خليفة حفتر أمس الجمعة لموانئ النفط شرقي البلاد، وقيامهم بإيقاف صادرات النفط من قبل موانئ البريقة وراس لانوف والحريقة والزويتينة والسدرة.

وأشارت المؤسسة في بيان صحفي عبر صفحتها بموقع “فيسبوك” أنّ منع صادرات النفط من 5 موانئ شرقي ليبيا سيؤدي إلى خسائر في الإنتاج تصل إلى 800 ألف برميل يوميًا، وهو ما يعني خسارة 55 مليون دولار أمريكي بشكل يومي.

#عـــاجل : لا حول ولا قوة الا باللهالمؤسسة الوطنية للنفط تعلن حالة القوة القاهرة بعد إيقاف صادرات النفط من قبل القيادة…

Gepostet von ‎أخبار المؤسسة الوطنية للنفط‎ am Samstag, 18. Januar 2020

وأبدت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا عن “قلقها العميق” إزاء قيام ميلشيات حفتر بوقف إنتاج النفط شرقي البلاد، محذّرة من خطورة هذه الخطوة على الاقتصاد الليبي.

وقالت البعثة الأممية في بيان صحفي إنّ إغلاق ميلشيات حفتر للموانئ النفطية “سيكون له عواقب وخيمة على الشعب الليبي الذي يعتمد كلياً على التدفق الدائم للنفط، كما سيكون لها تداعياتها الهائلة التي ستنعكس على الوضع الاقتصادي والمالي المتدهور أصلا في البلاد”.

ويعتبر مصطلح “القوة القاهرة” أحد بنود العقود في القانون والاقتصاد، وهو بند يعفي كلا من الطرفين المتعاقدين من التزاماتهما عند حدوث ظروف قاهرة خارجة عن إرادتهما، مثل الحرب أو الثورة أو إضراب العمال، أو جريمة أو كوارث طبيعية كزلزال أو فيضان؛ وهو ما قد يمنع طرفًا من التعاقد أو الطرفين معًا من تنفيذ التزاماته طبقًا للعقد.

في السياق، أعرب غسان سلامة، مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، في تصريحات لـ”رويترز” عن أمله في إعادة ميلشيات حفتر فتح موانئ النفط في شرق البلاد خلال بضعة أيام، موضحًا أنّه “إذا لم يتم حل الأمر اليوم أو غدًا فأتوقّع طرحه” على مائدة المفاوضات في مؤتمر برلين المقرر عقده يوم غدٍ الأحد في العاصمة الألمانية لمناقشة الأوضاع في ليبيا.

ويُقدّر إنتاج النفط الليبي بنحو 1.3 مليون برميل يوميًا قبل إغلاق ميلشيات حفتر لخمسة موانئ شرقي البلاد، وهي منطقة تضمّ الهلال النفطي الذي يشكّل إنتاجها نحو 60% من صادرات النفط الليبية إلى الخارج.

يشار إلى أنّ فايز السراج، رئيس حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليًا، والجنرال المتقاعد خليفة حفتر الذي تشنّ ميلشياته هجومًا عنيفًا على العاصمة طرابلس منذ أكثر من 9 أشهر أعلنا موافقتهما على المشاركة في مؤتمر برلين الذي يبحث التوصّل إلى حل سياسي في ليبيا.

Tags:

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *