Type to search

رئيسي شؤون دولية

بالفيديو: إصابة المتحدثة باسم البيت الأبيض في كوريا الشمالية

عبد المالك
Share
غريشام

سيول – الشرق الإخباري | أصيبت المتحدثة الجديدة باسم البيت الأبيض “ستيفاني غريشام” بكدمات عنيفة؛ إثر شجارها مع مسؤولين كوريين شماليين أثناء لقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في المنطقة منزوعة السلاح الفاصلة بين شطري شبه الجزيرة الكورية، في خطوة تاريخية لم يسبق إليها رئيس أمريكي.

وقال تقرير لشبكة “CNN” الأمريكية تم نشره يوم الأحد (30 يونيو) إن غريشام تورّطت في شجار بالوقت الذي منع فيه رجال الأمن الكوريون الشماليون الصحفيين الأمريكيين من الدخول إلى القاعة الخاصة بالقمة التي جمعت بين  ترامب و أون؛ ما أدّى لإصابتها بكدمات عنيفة، وحدا بالخدمة السرية الخاصة بالرئيس الأمريكي التدخل لإنقاذ الموقف.

من جهتها قالت مجلة “بوليتيكو” الأمريكية في تقرير لها: “بدأ الشجار عندما منع رجال الأمن السريون التابعون لكوريا الشمالية الصحفيين الأمريكيين من الدخول إلى قاعة الاجتماعات”.

وأوضحت أنها اطلعت على مشهد الفيديو الذي سجل الواقعة بالكامل، وظهرت فيه “ستيفاني” وهي تقول لرجال الأمن السريين “اذهب، اذهب من هنا”، ثم دفعت مسؤولا كوريا شماليا جانبا، في محاولة منها لفتح الطريق للصحفيين الأمريكيين، ثم صرخ بها المسؤول: “توقفي… توقفي”، وبعدها ظهرت في الخلفية أصوات تقول “الأمريكية سقطت!”.

ولم يصدر بيان رسمي من البيت الأبيض أو “غريشام” للتعقيب على تلك الوقائع، ولكن أشارت “CNN” إلى أن المتحدثة باسم البيت الأبيض لم تظهر بعدها في الصور الرسمية التي غادر فيها “ترامب” المنطقة العازلة بين كوريا الشمالية والجنوبية.

“ستيفاني” كانت تشغل منصب المتحدثة باسم السيدة الأولى قبل إعلان “ميلانيا ترامب” عبر تغريدة على “تويتر” اختيارها لمنصب المتحدث باسم البيت الأبيض، والذي شغر بعد رحيل “سارة ساندرز”.

وقد عبَّر زعيم كوريا الشمالية أثناء اللقاء عن أمله بأن بلاده والولايات المتحدة ستتغلبان على كل المشاكل الماضية، وستفتحان صفحة جديدة في العلاقات بينهما، وقال بأن زيارة ترامب الرمزية لأراضي كوريا الشمالية “تعكس رغبته في العمل من أجل المستقبل الأفضل”.

من جانبه أعلن الرئيس ترامب أن عبوره الحدود الكورية الشمالية أصبح “شرفاً عظيماً” بالنسبة له، مضيفاً أن هذا اللقاء يوم تاريخي بالنسبة لكل دول العالم.

وأصبح الرئيس ترامب أول رئيس أمريكي يدخل أراضي كوريا الشمالية من خلال خط ترسيم الحدود العسكرية بين الكوريتين. ورحَّب ترامب بزعيم كوريا الشمالية عند خط ترسيم الحدود، ثم تصافحا، وعبَر ترامب برفقة كيم الحاجز الرمزي بين الكوريتين ودخلا الأراضي الكورية الشمالية ثم عادا إلى أراضي كوريا الجنوبية، لمواصلة محادثاتهما.

 

 

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *