Type to search

إسرائيل تبحث عن مخرج لتخفيف التوتر في القدس .. تأجيل محكمة الشيخ جراح

رئيسي شئون عربية

إسرائيل تبحث عن مخرج لتخفيف التوتر في القدس .. تأجيل محكمة الشيخ جراح

alsharq
Share

ذكرت صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية، يوم الأحد، إن جيش الاحتلال أوصى بتخفيف التوتر في مدينة القدس المحتلة، والذي يرى فيها” صاعق التفجير” للأوضاع في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة.

وذكرت الصحيفة، وفق ترجمة وكالة “صفا”، أن جيش الاحتلال أوصى خلال جلسات مغلقة في الأيام الأخيرة مع أذرع الأمن بـ”احتواء الأوضاع في القدس، والعمل بتعقل منعًا لتدهور الأمور”.

وبالإضافة إلى ذلك، ينوي المستشار القضائي لحكومة الاحتلال “أفيخاي مندلبيت” الطلب من المحكمة العليا تأجيل جلسة المحكمة الخاصة بإخلاء منازل فلسطينية في حي الشيخ جراح إلى موعد آخر، وهي الجلسة المحددة غدًا الإثنين.

وأدى ليلة أمس نحو 90 ألف مصل صلاة التراويح والتهجد في ليلة الـ27 من رمضان داخل حرم المسجد الأقصى، وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني (غير حكومية) أن 90 فلسطينيا أصيبوا خلال مواجهات عنيفة في منطقة “باب العامود” أحد أبواب المسجد الأقصى بمدينة القدس، حيث تم نقل 16 منهم للمستشفى.

وأضافت أن من بين المصابين رضيعة تبلغ من العمر عاما واحدا، إضافة إلى 5 أطفال آخرين، فضلا عن مسعف.

وأوضحت الجمعية في بيان، أن “معظم الإصابات بالرصاص المطاطي وقنابل الصوت بشكل مباشر والاعتداء بالضرب”.

وأشارت إلى أن من بين الضحايا رب أسرة أصيب بجروح و4 من أطفاله بالهلع والخوف بعد إطلاق قوات الاحتلال قنابل الصوت عليهم بشكل مباشر.

ولفتت الجمعية إلى أن قوات الاحتلال ما زالت تمنع سيارات الإسعاف التابعة لها من الوصول إلى ساحة “باب العامود” لنقل المصابين.

وقال شهود عيان إنّ من بين المصابين سيدة مسنة؛ حيث أصابتها قنبلة صوت في وجهها.

وأضاف الشهود، لمراسل الأناضول، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي أطلقت وابلا من الرصاص المطاطي وقنابل الغاز والصوت باتجاه الفلسطينيين في منطقة “باب العامود”، واعتدت عليهم بالضرب الشديد، واعتقلت 7 منهم على الأقل.

بدورهم، رد شبان فلسطينيون بإطلاق المفرقعات النارية باتجاه قوات الاحتلال.

يأتي ذلك في ظل تشديدات أمنية إسرائيلية في مدينة القدس، خاصة عند أبواب “الأقصى”، تزامنا مع توافد عشرات آلاف الفلسطينيين لإحياء ليلة القدر في المسجد.

وكان قائد هيئة الأركان في كتائب القسام محمد الضيف أصدر، يوم الثلاثاء الماضي، تحذيرًا أخيرًا إلى الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين في ظل العدوان المتواصل على أهالي حي الشيخ جراح بالقدس المحتلّة.

ونقل الناطق باسم كتائب القسام أبو عبيدة عن الضيف تأكيده أنّ قيادة المقاومة وكتائب القسام ترقب ما يجري عن كثب.

وأضاف أبو عبيدة “يوجه قائد الأركان تحذيرًا واضحًا وأخيرًا للاحتلال ومغتصبيه بأنه إن لم يتوقف العدوان على أهلنا في حي الشيخ جراح في الحال فإننا لن نقف مكتوفي الأيدي وسيدفع العدو الثمن غاليًا”.

Tags:

You Might also Like

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *