وخاض فريق ميلان االشوط الأول بطريقة مميزة للغاية، بعدما فرض سيطرته الدفاعية على مناطقه، وحرم لاعبي يوفنتوس من خلق فرص خطيرة على مرمى الحارس جيانلويجي دوناروما، في الوقت الذي اعتمد الميلان على الهجمات المرتدة، التي كادت تبتسم للاعب المخضرم إبراهيموفيتش، الذي حرم من هدفه في شباك “السيدة العجوز” بداعي التسلل.