Type to search

الخليج العربي رئيسي

“أهلًا وسهلًا”.. يديعوت: الإمارات تفتح ذراعيها لاستقبال الإسرائيليين

عبد المالك
Share
الإمارات

أبو ظبي – الشرق الإخباري | تواصل دولة الإمارات قيادة مشروع التطبيع العلني مع الاحتلال الإسرائيلي غير آبهة بالجرائم والانتهاكات اليومية التي يرتكبها بحق الفلسطينيين والمقدسات الإسلامية في الأراضي المحتلّة.

ونقلت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية عن مسؤول إماراتي ترحيب بلاده المطلق باستقبال الإسرائيليين بجوازات سفرهم الإسرائيلية، معربًا عن “سعادة بلاده باستضافتهم جمعيًا”.

وقال نائب مدير السياحة في إمارة رأس الخيمة، محمد خاطر، في حديث خاص مع الصحيفة العبرية بعد سؤاله حول موضوع استقبال الإسرائيليين في دولة الإمارات “أهلا وسهلا، بروخيم هبائيم (اهلا وسهلا بالعبرية)”، وهي كلمة تستخدمها العرب للدلالة على مدى الكرم في استقبال “الضيوف” بأنّهم باتوا كما أنّهم “أهل” المكان وأصحابه.

وأوضح المسؤول الإماراتي أنّه بإمكان الإسرائيليين زيارة معرض “إكسبو أبو ظبي 2020″، مضيفًا “أعتقد أنهم إنّ شاء الله سوف يتمكنون من الزيارة أيضًا بعد المعرض”، كاشفًا عن تواجد ببضع مئات من الإسرائيليين بالفعل في الوقت الحالي في أرجاء الإمارات “وسنكون سعداء باستضافتهم جميعا”.

في السياق، نقلت “يديعوت أحرونوت” عن مسؤولين إسرائيليين في إدارة المعرض تأكيدهم أن السلطات الإماراتية تنوي السماح للإسرائيليين بزيارة دولة الإمارات والمشاركة في المعرض بحرية تامة، كما أكد مسؤول آخر للصحيفة وجود اتصالات بين الكيان الإسرائيلي والإمارات بهذا الشأن، بحسب ما ذكر موقع “I24” الإسرائيلي.

وبيّنت في تقريرها أنّ السلطات الإماراتية ترحّب بقدوم الإسرائيليين من خلال جوازات سفرهم الإسرائيلية إلى أبو ظبي وباقي الإمارات الأخرى “بحرية تامة وبدون أي ترتيبات خاصة”، وذلك تحت ذريعة مشاركة الكيان الإسرائيلي في معرض الابتكارات الدولية “اكسبو ابو ظبي 2020”.

وبحسب ما ذكرت الصحيفة العبرية فإنّ المشاركة الإسرائيلية في المعرض التقني الذي تستضيفه أبو ظبي ستستمر على مدار ستة أشهر، وسيخصص فيه للكيان الإسرائيلي جناحًا خاصًا كباقي الدول، وسيتم فيه استعراض الابتكارات والتقنيات الإسرائيلية الأكثر تقدمًا وتطورًا.

يشار إلى أنّ إمارة أبو ظبي شهدت عزف “النشيد الوطني” الإسرائيلي لأول مرة في أكتوبر/تشرين الأول 2018 بعد إحراز رياضي إسرائيلي ميدالية ذهبية في بطولة عالمية للجودو، كما استضافت الإمارات في شهر يوليو/تمّوز الماضي وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس.

اقرأ أيضًا |

احتفاء إسرائيلي بقرب تدشين أول “كنيس” يهودي بالإمارات

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *