Type to search

رئيسي شؤون دولية شئون عربية

أمريكا تهدد العراق بقطع المساعدات إذا قرر إنهاء التواجد الأمريكي على أرضه

عبد المالك
Share
تواجد عسكري

واشنطن – الشرق الإخباري | يعتبر الوجود الأمريكي في العراق من أهم مرتكزات القوة الأمريكية في الشرق الأوسط، والتي من خلالها تخدم الولايات المتحدة مصالحها بالمنطقة؛ لذا يعدّ قرار مجلس النواب العراقي طرد القوات الأمريكية من البلاد بمثابة “ضربة للسيادة الأمريكية” بالشرق الأوسط.

وعلى هذا الأساس، كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” عن تهديد الإدارة الأمريكية للسلطات العراقية بقطع المساعدات عنها إذا ما أقدمت على تنفيذ قرار البرلمان بطرد القوات الأجنبية، والأمريكية تحديدًا، من الأراضي العراقية.

وذكرت الصحيفة أنّ “الإدارة الأميركية تجهز قرارًا محتملًا لقطع مساعدات عسكرية صحيفة عن العراق بمقدار 250 مليون دولار إذا مضت الحكومة العراقية في إخراج القوات الأميركية”.

وأشارت إلى أن تلك المبالغ كان “الكونغرس” الأميركي قد أقرها سلفا، وقالت إن الإدارة الأميركية تعيد النظر في نطاق واسع من المساعدات الاقتصادية والعسكرية الأخرى للعراق، لم يحسم أمرها بعد.

وبيّنت الصحيفة الأمريكية أنّها اطلعت على مراسلات بالبريد الإلكتروني بين وزارتي الخارجية والدفاع الأميركيتين، تظهر أن مكتب شؤون الشرق الأدنى بوزارة الخارجية يستعد لقطع 250 مليون دولار التي يفترض أن تدفع بموجب برنامج التمويل العسكري الخارجي الأميركي للعراق عن السنة المالية الحالية.

ووفقا لتلك المراسلات، ينوي المكتب مخاطبة مكتب الإدارة والميزانية التابع للبيت الأبيض لسؤاله عن إمكانية إلغاء طلب الحصول على 100 مليون دولار للسنة المالية 2021 “بسبب التطورات الراهنة على الأرض”.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب صرح قبل أيام بأنه لا مشكلة لديه في الانسحاب من العراق، ولكن على العراقيين أن يدفعوا مقابل الانسحاب، مشيرا إلى أن دولًا مثل السعودية وكوريا الجنوبية تدفع لنشر المزيد من القوات الأميركية.

وقال ترامب “إن القادة العراقيين لا يطلبون انسحاب القوات الأميركية في المحادثات الخاصة”، مضيفًا أن بلاده شيّدت منشآت باهظة التكلفة في العراق، وأن على بغداد دفع كل تلك التكاليف، مشيرًا إلى أنّ “في قبضته 35 مليار دولار من أموال العراق”.

وينتشر في العراق حوالي 5300 جندي أميركي في قواعد عدة بأرجاء البلاد.

وكان البرلمان العراقي قد أصدر قرارا بموافقة أغلبية الحضور، طالب فيه الحكومة بإنهاء وجود أي قوات أجنبية في أراضي العراق، ومنعها من استخدام أجوائه لأي سبب، في أعقاب مقتل القائد العسكري الإيراني البارز قاسم سليماني في غارة أميركية بالعاصمة العراقية.

وعقب قرار البرلمان العراقي، هدّد الرئيس ترامب بفرض عقوبات على بغداد إذا أجبرت القوات الأميركية على المغادرة.

اقرأ أيضا|

هل تقرع طبول الحرب في العراق مجددا؟… 750 جندياً أمريكياً إلى الشرق الأوسط فوراً

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *