Type to search

رئيسي شؤون دولية

أمريكا تعلن استعدادها دعم تركيا في إدلب بهذا الأمر

عبد المالك
Share
تركيا

واشنطن – الشرق الإخباري | أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية يوم الثلاثاء عن استعدادها لتقديم الدعم إلى تركيا في العملية العسكرية التي يشنّها الجيش التركي في محافظة إدلب شمالي سوريا.

ونقلت وكالة “رويترز” عن المبعوث الأمريكي الخاص بسوريا جيمس جيفري قوله إنّ الولايات المتحدة مستعدة لتزويد تركيا بالذخيرة والمساعدات الإنسانية في منطقة إدلب السورية.

وأضاف جيفري للصحفيين “تركيا شريك بحلف شمال الأطلسي. معظم الجيش يستخدم عتادا أمريكيا. سنعمل على التأكد من أن العتاد جاهز ويمكن استخدامه”.

كما نقل المصدر ذاته عن السفير الأمريكي لدى تركيا ديفيد ساترفيلد قوله في المؤتمر الصحفي إنّ واشنطن تبحث طلب أنقرة للحصول على دفاعات جوية.

وكان وزير الدفاع التركي خلوصي أكار أعلن يوم الأحد أنّ قوات بلاده بدأت عملية عسكرية ضد قوات النظام السوري في إدلب تحمل اسم “درع الربيع”. مؤكّدًا على أنّه لا وجود لنية تركية بالتصادم مع روسيا في سوريا.

ويأتي هذا الموقف الأمريكي الداعم لتركيا في عمليتها العسكرية قبل يومين من قمّة مرتقبة تجمع بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين لبحث التطورات الميدانية في إدلب السورية.

وكان أردوغان أعلن يوم السبت أنّه طلب من النظام الروسي أن يتنحّى جانبًا ويفسح المجال أمام الجيش التركي من أجل مواجهة نظام الأسد في سوريا، وذلك في أعقاب مقتل أكثر من 33 جنديًا تركيًا في قصف جوي استهدفهم على جبهات القتال في محافظة إدلب شمالي سوريا.

ونشر الجيش التركي يوم الثلاثاء مشاهد جديدة لما قال إنّه تدمير طائرات مسيرة تركية على أهداف للنظام السوري في محافظة إدلب في إطار عملية “درع الربيع”، بحسب وكالة “الأناضول” التركية.

وأظهر الفيديو أنّ القصف أدّى إلى “تحييد” عدد من عناصر النظام السوري، وتدمير أسلحة ثقيلة تابعة للنظام، بينها دبابات وقاذفات صواريخ، وناقلات جنود، ومضادات دروع، ومركبات عسكرية أخرى.

وكان وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، أعلن يوم الاثنين تحييد 2557 عنصرا للنظام السوري في إطار عملية “درع الربيع”، بجانب تدمير مقاتلتين و8 مروحيات وطائرتين مسيرتين و135 دبابة و5 منصات دفاع جوي، و16 مضاد طيران، و77 عربة مدرعة، و9 مستودعات ذخيرة.

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *