Type to search

ألمانيا تسحب الآلاف من سيارات “تسلا” بسبب خلل غريب

تكنولوجيا رئيسي

ألمانيا تسحب الآلاف من سيارات “تسلا” بسبب خلل غريب

Share

أعلنت الهيئة المعنية بتنظيم سلامة المرور في ألمانيا، الأحد، سحب سيارات تسلا الكهربائية من طرازي (واي) و(3) بسبب خلل في نظام مكالمات الطوارئ التلقائية، الأمر الذي يعد ضربة قوية شركة تسلا، وسيؤدي إلى سحب 59 ألف سيارة من الأسواق العالمية.

وأعلنت الهيئة التنظيمية (كيه بي إيه) على موقعها الإلكتروني أن عيبًا برمجيًّا تسبب في تعطل خدمة (إي-كول) التي تُستخدم للاتصال تلقائيًّا بخدمات الطوارئ إذا وقع حادث خطير.

وأضافت الهيئة أن أكثر من 59 ألف مركبة تأثرت بالخلل على مستوى العالم، لكنها لم تحدد عدد المركبات الموجودة في ألمانيا.

ويمثل خلل البرمجيات مشكلة إضافية للرئيس التنفيذي إيلون ماسك بعد أن قالت تسلا، يوم السبت، إنها سلّمت عددًا أقل من السيارات الكهربائية بنسبة 17.9% في الربع الثاني من العام عن الربع السابق.

وتسبب الإغلاق الصيني المتعلق بانتشار فيروس كورونا في تعطيل إنتاج السيارة الكهربائية بالإضافة إلى أزمة سلسلة التوريد.

وكان ماسك قد صرّح، في يونيو/حزيران الماضي، بأن مصانع تسلا الجديدة في تكساس وبرلين “تخسر مليارات الدولارات” في الوقت الذي تواجه فيه الصعاب لزيادة الإنتاج بسبب نقص البطاريات ومشاكل الموانئ الصينية.

وفي الوقت نفسه، قامت الإدارة الوطنية الأمريكية للسلامة المرورية على الطرق السريعة في وقت مبكر من يونيو بترقية مسبارها إلى 830 ألف سيارة تسلا باستخدام نظام مساعدة السائق المتقدم الطيار الآلي، وهي خطوة مطلوبة قبل أن تتمكن من طلب الاستدعاء.

 

تراجع المبيعات في الصين

وقد تراجعت أعداد سيارات تسلا الكهربائية التي تم تسليمها في الفصل الثاني من العام مقارنة بالفترة السابقة لأسباب أبرزها إغلاق استمر لأسابيع لمصنعها في الصين.

وسلمت الشركة المملوكة من إيلون ماسك 254,695 سيارة بين نيسان/أبريل وحزيران/يونيو، حسبما قالت في بيان السبت.

ويمثل الرقم زيادة بأكثر من 27 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها العام الماضي، لكن أقل بنسبة 18 بالمئة عن الربع الأول من 2022، وأول تراجع من نوعه في أكثر من سنتين.

ويعد ذلك خيبة للشركة التي تقول إنها تسجل نموا قويا وتروج لافتتاح مصنعين جديدين هذا العام في ألمانيا وتكساس.

ويعد انخفاض عدد السيارات التي تم تسليمها أكبر من توقعات المحللين الذين كانوا قد تحدثوا عن تسليم 264,000 سيارة للمشترين، بحسب شركة فاكتسيت، المختصة بالبرمجيات والبيانات المالية.

وكانت تسلا قد حذرت في نيسان/أبريل من أن أزمة سلاسل الإمداد التي تضرب قطاع تصنيع السيارات عموما، ستستمر في عرقلة عمليات الإنتاج لديها حتى نهاية العام.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *