Type to search

الخليج العربي رئيسي

أزمة قد تنفجر بعنف.. ديون دبي تصل لمستوى غير مسبوق

عبد المالك
Share
اقتصاد دبي

دبي – الشرق الإخباري | تتصاعد الأزمة الاقتصادية التي تشهدها إمارة دبي بشكل غير مسبوق؛ حتى طالت كبريات الشركات والمصارف، في ظل ارتفاع حجم ديون دبي إلى مبلغ ضخم جدًا، بعد تعذّر سداد جزء منها.

وارتفع حجم ديون إمارة دبي إلى 124 مليار دولار أمريكي، في أزمة صامتة يشهدها القطاع المصرفي في دولة الإمارات، بعدما فشلت دبي بسداد نصف هذه الديون خلال ما تبقى من العام الجاري والعامين المقبلين، وعجز حكومي عن إيجاد حلول؛ ما ينذر بانفجار أزمة في أي لحظة، وفق المراقبين.

ونقل موقع “إمارات ليكس” عن المدير العام لدائرة المالية في إمارة دبي عبد الرحمن صالح قوله إن الديون السيادية للإمارة بلغت 32 مليار دولار، فيما نسبة الدين العام إلى الناتج المحلي الإجمالي لدبي لا تزيد على 9ر27 بالمئة حتى نهاية شهر سبتمبر/أيلول الماضي، بينما بلغت نسبة خدمة الدين 5 بالمئة فقط من الموازنة العامة.

وقال صالح إن دبي تدرس إمكانيات الاقتراض والحصول على تمويلات لمشاريع البنية التحتية عبر وسائل متنوعة للتمويل، تشمل السندات والصكوك وضمان الصادرات والتوريق، وغيرها من الوسائل؛ وذلك بهدف دعم مشاريع البنية التحتية لا للإنفاق التشغيلي.

وذكرت وكالة فيتش الأميركية للتصنيف الائتماني أنّ حوالي 23 مليار دولار من ديون دبي تتحملها محافظ المصارف في دولة الإمارات، مشيرة إلى أنّه من غير المعروف كيفية تعامل الشركات الحكومية في دبي مع هذه الديون، وما إذا كانت مصارف الإمارات ستعمل على تحمل عملية إعادة هيكلة جديدة للديون مثلما حدث إبان أزمة دبي الضخمة عام 2008.

في السياق، بدأت شركات تابعة لحكومة دبي الاعتراف رسميًا بعدم ثقة البنوك التجارية العالمية بها في ظل ارتفاع حجم ديون دبي والأزمة المالية التي تعاني منها الإمارة، حيث كشف رئيس موانئ دبي العالمية سلطان أحمد سليم عن وجود صعوبة لدى الشركة في الاقتراض من البنوك من أجل تمويل استثمارات جديدة.

وقبل عشر سنوات، اضطّرت إمارة أبو ظبي لإنقاذ إمارة دبي من خلال منحها قرضًا بقيمة 20 مليار دولار، لكن دبي لم تتمكّن من سداد سوى نصفه (10 مليارات دولار).

يشار إلى أنّه في الوقت الذي يشهد اقتصاد إمارة دبي انهيارًا حادًا، خاصة بعد الشلل الذي ضرب قطاع العقارات فيها، ومع ارتفاع تكاليف المعيشة إلى مستويات غير مسبوقة، وارتفاع معدّلات البطالة بين مواطني دبي، أنفق حاكم دبي محمد بن راشد أكثر من 4 ملايين دولار أمريكي من أجل اقتناء حصان.

وبحسب ما كشفت شبكة “CNN” الإخبارية الأمريكية فإن حاكم د قام بدع أكثر من 4 ملايين دولار أمريكي؛ لشراء حصان السباق الأعظم في العالم لعام 2019.

وبيّنت أن حاكم دبي انجرّ إلى حرب مزايدة شرسة لشراء الحصان الصغير انتهت بدفعه مبلغ 3.6 مليون جنيه إسترليني (4.4 مليون دولار) في مزاد تاترسالس لبيع المهور الذي أقيم في نيوماركت بإنجلترا يوم الثلاثاء الماضي.

وذكرت أنّ أشهر الخبراء العالميين “اندهشوا” من المبلغ الضخم الذي دفعه بن راشد من أجل شراء المهر الأغلى، الذي قارب على إتمام العام الأوّل من عمره، والذي يعتقد حاكم دبي أنّه البطل المحتمل في السباقات.

اقرأ أيضًا | 

ملايين الإمارات تبذّر في أمريكا.. تعرّف على السبب

Tags:
عبد المالك
عبد المالك

كاتب عراقي مهتم بقضايا الشرق الاوسط و عمل في العديد من الصحف المحلية و العربية

  • 1

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *