Type to search

رئيسي شؤون دولية

أردوغان يتحدّث عن الاتفاق مع ليبيا ويوجه دعوة إلى الناتو

نزار البرديني
Share
أردوغان

أنقرة – الشرق الإخباري | تطرق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الثلاثاء إلى الاتفاق الذي عقدته بلاده مع الحكومة الليبية التي تحظى باعتراف أممي برئاسة فايز السراج الأسبوع الماضي، كما وجّه رسالة إلى حلف شمال الأطلسي “ناتو”.

وجاءت تصريحات أردوغان، في مؤتمر صحفي عقده في أنقرة قبيل توجهه إلى العاصمة البريطانية لندن لحضور قمّة زعماء دول حلف “الناتو”، حيث أكّد الرئيس التركي على أنّ الاتفاق المبرم بين بلاده وليبيا حول تحديد النفوذ البحري في البحر المتوسط هو “حق سيادي” لكلا البلدين.

وأضاف أردوغان “مجريات الأحداث شرقي المتوسط واتفاقنا مع ليبيا ربما يشكلان إزعاجا حقيقيا لفرنسا، لكننا نؤكد أن الاتفاق المبرم حق سيادي لتركيا وليبيا، ولن نناقش هذا الحق مع أحد”، وفق ما ذكرت وكالة أنباء “الأناضول” التركية.

وكان الرئيس التركي قد وقّع مذكرتي تفاهم يوم 27 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي مع وفايز السراج، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطن” الليبية، المعترف بها دوليًا، حيث تتعلق المذكرتين بالتعاون الأمني والعسكري بين أنقرة وطرابلس، وتحديد مناطق النفوذ البحرية، بهدف حماية حقوق البلدين النابعة من القانون الدولي.

ونقلت وكالة الأناضول عن متحدث الخارجية التركية حامي أقصوي قوله إنّه قد “جرى تحديد قسم من الحدود الغربية للسيادة البحرية لتركيا شرقي البحر المتوسط، عبر الاتفاقية مع ليبيا”، لافتًا إلى أنّ أنقرة قد دعت الأطراف قبل توقيع الاتفاقية إلى مفاوضات من أجل الوصول إلى تفاهم عادل، مشدّدًا على أنّ تركيا لا تزال مستعدة للتفاوض.

وأوضح أقصوي في بيان صحفي أن “الأطراف اختارت اتخاذ إجراءات أحادية الجانب وإلقاء التهم على تركيا، بدلا من إطلاق المفاوضات معها”، في إشارة إلى جملة من الاعتراضات والمواقف الرافضة التي أبدتها كلًا من اليونان وقبرص ومصر وفرنسا على الاتفاق التركي الليبي.

اقرأ أيضًا | عبر مصر.. الإمارات ترسل شحنة أسلحة ضخمة إلى حفتر

في سياق منفصل، وجّه الرئيس أردوغان دعوة إلى حلف شمال الأطلسي “الناتو” طالبه فيه بتحديث نفسه في ظل التهديدات التي تواجهه.

ونقلت وكالة الأناضول عن أردوغان قوله إنّ “التهديدات التي تواجهنا اليوم تفرض على حلف الناتو تحديث نفسه”، موضحًا أن على الحلف تقوية نفسه أكثر في مواجهة التهديدات كي لا تضطر الدول الأعضاء بالحلف للبحث عن بدائل.

وأشار الرئيس التركي إلى أن بلاده هي البلد الوحيد الذي قاتل تنظيم “داعش” الإرهابي وجها لوجه وهزمته في سوريا، مضيفًا “كافة أعضاء الناتو ملزمون بإجراء تغيير يتيح اتخاذ مواقف صارمة تجاه كافة التنظيمات الإرهابية”.

وأردف “في حال لم يصنّف حلفاؤنا في الناتو منظمة نحاربها على أنها إرهابية، سنواجه أي خطوات يمكن أن تُتخذ هناك (في قمة الناتو)”.

اقرأ أيضًا |

أردوغان “يهين” ماكرون وفرنسا تستدعي السفير التركي

Tags:

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *