وقالت المصادر، دون أن تذكر اي معلومات إضافية: “لم ينضم اللاعب إلى التشكيلة كما كان متوقعا ونحن ندرس الإجراءات التي يمكن أن نتخذها”.

ووفق ما تناولت الصحف الإسبانية، فإن الاعب أرتور لا يزال في البرازيل ويبدي رفضه العودة إلى صفوف فريقه، حيث لم يشارك في أي دقيقة منذ إعلان انتقاله رسميا إلى يوفنتوس الإيطالي في صفقة ستشهد انتقال صانع الألعاب البوسني ميراليم بيانيتش من يوفنتوس الإيطالي في الاتجاه المعاكس.

يلفت أن الناديان كانا قد اتفقا على بقاء اللاعبين في صفوف فريقيهما حتى نهاية المسابقات الرسمية لموسم 2019-2020، الذي تضرر بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد.

وأوضحت صحيفة “إل موندو ديبورتيفو” الصادرة في برشلونة أن “ أرتور ميلو أخبر بأنه لا نية لديه للعودة وطالب بفسخ عقده مع نادي بلاوغرانا”، غير أن برشلونة ليس في وارد قبول طلب اللاعب وقد فتح إجراء تأديبيا بحقه.

الجدير بالذكر أن فريق برشلونة اعلن استئناف التدريبات، الثلاثاء، بعد فترة توقف قصيرة في أعقاب انتهاء الدوري المحلي في 19 يوليو، الذي شهد تتويج الغريم التقليدي ريال مدريد بطلاً.

إقرأ المزيد: اللاعب البرازيلي أوسكار لا يمانع تمثيل المنتخب الصيني (تفاصيل)

هذا ومن المحدد أن يستعد برشلونة لخوض مباراة الإياب من الدور ثمن النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا  ضد نابولي الإيطالي على ملعب كامب نو، علما بأن مباراة الذهاب قد انتهت بالتعادل الإيجابيبين  الفريقين 1-1.